القائمة الرئيسية

الصفحات

اعدام الشاب عبد الرحمن اخليل بزعم تنفيذ عملية فدائية جنوب بيت لحم اليوم الثلاثاء 5/1/2021

 تفاصيل اعدام الشاب عبد الرحمن اخليل بزعم تنفيذ عملية جنوب بيت لحم اليوم الثلاثاء 5/1/2021 , خبر اعدام الشاب عبد الرحمن اخليل بزعم تنفيذ عملية جنوب بيت لحم اليوم الثلاثاء 5/1/2021 , بالصور اعدام الشاب عبد الرحمن اخليل بزعم تنفيذ عملية جنوب بيت لحم اليوم الثلاثاء 5/1/2021

اعدام الشاب عبد الرحمن اخليل بزعم تنفيذ عملية فدائية جنوب بيت لحم اليوم الثلاثاء 5/1/2021
اعدام الشاب عبد الرحمن اخليل بزعم تنفيذ عملية فدائية جنوب بيت لحم اليوم الثلاثاء 5/1/2021


استشهد شاب فلسطيني، بعدما أطلقت قوات الاحتلال الاسرائيلي، النار عليه، مساء اليوم الثلاثاء، بزعم محاولته تنفيذ عملية طعن قرب من مفترق (غوش عتصيون) جنوبي بيت لحم.

وقالت وزارة الصحة الفلسطينية، في تصريح لها: "الارتباط المدني الفلسطيني يبلغ وزارة الصحة باستشهاد مواطن ( عبد الرحمن اخليل )، أطلق الاحتلال النار عليه جنوب بيت لحم".

وكانت القناة 13 الإسرائيلية، قد اعلنت أن الجيش الاسرائيلي أطلق النار على شاب فلسطيني، بزعم محاولته تنفيذ عملية طعن قرب مفترق غوش عتصيون جنوبي بيت لحم.

الجهاد الاسلامي تعقب على جريمة اعدام شاب برصاص الاحتلال جنوب بيت لحم

عقبت حركة الجهاد الاسلامي، على إقدام قوات الاحتلال الاسرائيلي، مساء اليوم الثلاثاء، على اعدام الشاب عاهد عبد الرحمن اخليل، بزعم محاولته تنفيذ عملية طعن قرب مفترق غوش عتصيون جنوبي مدينة الخليل.

وقالت الحركة في بيان نشرته على موقعها الالكتروني: "تواصل قوات الاحتلال الصهيوني جرائم الإعدام بدم بارد بحق الشبان الفلسطينيين على حواجز الموت المنتشرة في كافة محافظات الضفة الغربية، والتي كان آخرها جريمة إعدام الشاب عاهد عبد الرحمن اخليل، من بلدة بيت أمر شمال مدينة الخليل، وذلك قرب مفترق غوش عتصيون جنوب بيت لحم، اليوم الثلاثاء".

وأضافت: "إننا في حركة الجهاد الإسلامي، إذ ننعى الشهيد الشاب عاهد عبد الرحمن اخليل، الذي ارتقى شهيدا على يد قوات الاحتلال التي أعدمته بدم بارد فإننا نؤكد على وجوب مواجهة الاحتلال بتفعيل كافة وسائل المقاومة، خاصة على الحواجز التي يتخذها الاحتلال نقاطا لاستهداف الشبان الفلسطينيين وإعدامهم بدم بارد وبحجج واهية".

وأكدت الحركة في بيانها، أن التصدي لهجمات المستوطنين وعربدتهم المتصاعدة، هو السبيل لردعهم ولحماية الأرض الفلسطينية وشعبها.

وقالت الحركة: "إن عودة التنسيق الأمني وتبجح المؤسسة الأمنية والعسكرية الصهيونية في تمجيد دور التنسيق الأمني في الحد من الأعمال الفدائية ضد قواته ومستوطنيه، كل ذلك يشجع جنود الاحتلال والمستوطنين على التغول والعربدة".

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

التعليقات

التنقل السريع