القائمة الرئيسية

الصفحات

بالصور والفيديو.. مصرع 45 من المستوطنين والمتدينين وإصابة 100 آخرين بحادث تدافع قرب صفد فجر اليوم

 حادث صفد اليوم ، مصرع عدد كبير من الإسرائليين اليوم ، تفاصيل مصرع 45 من المستوطنين والمتدينين وإصابة 100 آخرين بحادث تدافع قرب صفد ، أخر الأخبار عن مصرع 45 من المستوطنين والمتدينين وإصابة 100 آخرين بحادث تدافع قرب صفد

بالصور والفيديو.. مصرع 45 من المستوطنين والمتدينين وإصابة 100 آخرين بحادث تدافع قرب صفد فجر اليوم
بالصور والفيديو.. مصرع 45 من المستوطنين والمتدينين وإصابة 100 آخرين بحادث تدافع قرب صفد فجر اليوم 


قي ما لا يقل عن 45 شخصاً مصرعهم، جلهم من المستوطنين والمتدينين، وأصيب حوالي 100 آخرين بجروح متفاوتة، في حادث تدافع وتزاحم خلال الاحتفالات بما يسمى عيد الشعلة "لاغ باعومير"، التي أقيمت في قرية ميرون قرب صفد بعد منتصف الليلة الماضية.


وشارك في الاحتفال حوالي 100 ألف شخص، وفق ما نقلت هيئة البث الإسرائيلية (مكان)، مشيرة إلى أنه "يبدو أن حالات الوفاة سجلت نتيجة الاختناق أو السحق تحت الأقدام خلال التدافع".


وجاء من نجمة داود الحمراء ان حالة 44 جريحًا توصف ببالغة الخطورة، و18 بالخطيرة، واثنين بالمتوسطة والباقين بالطفيفة، كما أصيب العديد بحالة من الهلع، وأفيد أن بين المصابين أفرادا من الشرطة.


وقامت قوات من الجبهة الداخلية، وسلاحي الجو والطب في جيش الاحتلال، بمد يد العون في عملية إجلاء القتلى والمصابين.


كما أقيم في المكان مستشفى ميداني لتقديم العلاج الطبي لبعض الجرحى، فيما تم نقل الاخرين بسيارات اسعاف ومروحيات الى خمسة مستشفيات مختلفة.


وتفيد (مكان) بأن وزارة المواصلات قامت بتشغيل المئات من الحافلات والقطارات لإعادة المشاركين في هذه الاحتفالات الدينية إلى منازلهم. 


وأغلقت الشرطة بعض المفترقات الرئيسية في شمال إسرائيل، منها عين توت وغولاني لإفساح المجال امام عودة هؤلاء بسهولة.


وباشرت الشرطة تحقيقاتها في ملابسات هذا الحادث، ويقوم مفتش الشرطة العام، كوبي شبتاي بمراقبة سير التحقيق بنفسه.


وكانت صحية (هآرتس) وصفت الاحتفال بأنه أكبر حدث يقام منذ بداية أزمة (كورونا) في إسرائيل. 


وأضافت: بأن عشرات الآلاف من المستوطنين شاركوا في احتفالات عيد "لاغ باعومر" في باحة ضريح شمعون بار يوحاي في منطقة ميرون إلى الغرب من مدينة صفد.


وبحسب وزارة النقل غادرت 923 حافلة من جميع أنحاء إسرائيل إلى الحفل وعلى متنها حوالي 42300 راكب.


وكان المدير العام، لوزارة الصحة البروفيسور، حيزي ليفي، قبل الحفل، إنه قلق للغاية بشأن العواقب التي ستترتب على هذه الفعاليات.


هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

التعليقات

التنقل السريع