القائمة الرئيسية

الصفحات

كأس جوان غامبر: برشلونة يدشن مرحلة ما بعد ميسي بفوز كبير على يوفنتوس.

 لاعبو برشلونة يحتفلون بالهدف الثاني في مرمى يوفنتوس الإيطالي خلال مباراة كأس جوان غامبر على ملعب "يوهان كرويف" في برشلونة، في 8 آب/أغسطس 2021 



وسط تواصل أجواء الحزن بعد صدمة رحيل نجمه ليونيل ميسي، حقق برشلونة الإسباني فوزا كبيرا على يوفنتوس الإيطالي 3-صفر على ملعب "يوهان كرويف" الأحد في مباراة ودية على كأس الراحل جوان غامبر، أحد الأعضاء المؤسسين للنادي الكاتالوني ولاعبه السابق الذي أصبح لاحقا رئيسا له.



دشن برشلونة الإسباني مرحلة ما بعد نجمه ليونيل ميسي بتتويجه الأحد بكأس الراحل جوان غامبر الودية عقب الفوز على يوفنتوس الإيطالي 3-0.


ودأب برشلونة على إقامة هذه المباراة منذ عام 1966، وقد أقيمت هذا العام في مناسبة حزينة وبعد ساعات من المؤتمر الصحفي الذي عقده قائده الأبدي ميسي لوداع محبيه حيث أجهش في البكاء بعدما لم يتمكن من تمالك نفسه أمام ناظري زوجته وأولاده ورفاقه ورئيس برشلونة، فيما حياه الحاضرون بالتصفيق لفترة طويلة.


وأقيمت المباراة أمام حوالي 20 ألف متفرج هتفوا لفترات طويلة "ميسي، ميسي" في تحية لنجمهم الراحل عن صفوف الفريق.


سجل ثلاثية برشلونة المهاجم القادم من ليون الفرنسي الهولندي ممفيس ديباي (3) والدانماركي مارتن برايثوايت (57) والبديل ريكي بويغ (90+2).


سيطرة كاتالونية..

سيطر النادي الكاتالوني على الشوط الأول، وبدا أفضل من منافسه وأكثر استعدادا بدنيا، فيما اعتمد يوفنتوس بقيادة مدربه القديم-الجديد ماسيميليانو أليغري العائد إلى دكة المدربين خلفا للمدرب ونجم يوفنتوس السابق أندريا بيرلو، على الهجمات المرتدة.


افتتح ديباي التسجيل في الدقيقة الثالثة بتسديدة من قدمه اليسرى بعد تمريرة من الشاب النمساوي يوسف دمير في قلب الدفاع التوريني، لينفرد بالحارس البولندي فويتشيتش تشيزني ويسدد في الشباك.


وبرز نجم يوفنتوس البرتغالي كريستيانو رونالدو للمرة الاولى بعد هجمة مرتدة سريعة وصلت الكرة إلى المهاجم الإسباني ألفارو موراتا داخل المنطقة ومنها إلى الجهة المعاكسة لـ "سي آر 7" سددها قوية صدها الحارس (15).


واعتقد النادي الكاتالوني أنه ضاعف النتيجة عبر لعبة ثلاثية من المهاجم الفرنسي أنطوان غريزمان والدانماركي مارتن برايثوايت وديباي، تابعها دمير في الشباك وألغاه الحكم بداعي التسلل (20).


ووقف الحارس البرازيلي نيتو سدا منيعا أمام هجمات يوفنتوس فتصدى مرتين لموراتا (39 و43) وثالثة لركلة حرة من هداف كأس أوروبا في نسختها الأخيرة في الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول.


استهل يوفنتوس الشوط الثاني من دون نجمه رونالدو فحل بدلا منه السويدي الشاب ديان كولوسيفسكي (21 عاماً الذي شاهد الهدف الثاني لبرشلونة برأسية برايثوايت الخالي من الرقابة عجز الحارس عن صدها (57)، قبل أن يختتم بويغ المهرجان التهديفي بتسديدة لولبية رائعة من حافة المنطقة في الدقيقة الثانية من الوقت المحتسب بدل الضائع.


ويستهل برشلونة مبارياته في الدوري الإسباني في 15 آب/أغسطس على ملعبه أمام ريال سوسييداد، فيما يبدأ يوفنتوس مشواره في الدوري الإيطالي في 22 من نفس الشهر خارج ملعبه ضد أودينيزي.

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

التعليقات

التنقل السريع