القائمة الرئيسية

الصفحات

مُفارقة طريفة في هزيمة إيطاليا الصادمة من إسبانيا بطلها توريس !

 مُفارقة طريفة في هزيمة إيطاليا الصادمة من إسبانيا بطلها توريس !




- تلقت إيطاليا هزيمة صادمة من إسبانيا على أرض ملعب سان سيرو في ميلانو بهدفين لهدف، وذلك في إطار نصف نهائي دوري الأمم الأوروبية.


سجل ثنائية الماتادور على أرض سان سيرو النجم الشاب فيران توريس في الشوط الأول، فيما قلص الفارق بهدفٍ للأزوري النجم لورينزو بيليجريني في نهاية الشوط الثاني.


شباب إسبانيا يُفسدون أرقام إيطاليا القياسية


وبجانب تسبب الهزيمة في خروج إيطاليا بطلة أوروبا من البطولة من المُباراة قبل النهائية، فقد تسببت الخسارة في رقمين سلبيين، الأول هو أن سلسلة اللاهزيمة توقفت بالنسبة للأزوري عند المُباراة رقم 37، والثاني يتعلق بتلقى المُنتخب هزيمته الأولى لمُباراة تنافسيةعلى أرضه منذ زمن بعيد.


ففي الثامن من سبتمبر 1999 خسرت إيطاليا أمام الدنمارك على أرض ملعب سان باولو في نابولي (دييجو مارادونا حالياً) بثلاثة أهداف لهدفين في إطار تصفيات كأس أمم أوروبا “يورو 2000″، ومنذ ذلك الحين لم تخسر أبداً على أرضها في أي مُواجهة تنافسية حتى جاءت مُواجهة اليوم ضد الماتادور.


المُثير في الأمر أن فيران توريس الذي ألحق بإيطاليا الهزيمة الأولى لها على أرضها منذ ما يُقارب 22 سنة في مُواجهة تنافسية لم يكن قد وُلد بعد في ليلة لقاء الدنمارك.


وُلد توريس يوم 29 فبراير لعام 2000، وليس وحده من وُلد بعد تاريخ الخسارة الأخيرة لإيطاليا على أرضها قبل مُواجهة اليوم، فبجانبه 5 لاعبين إسبان تضمنتهم القائمة اليوم للماتادور في المُواجهة وهم بيدرو بورو المولود يوم 13 سبتمبر 1999.


علاوة على المُدافع إيريك جارسيا المولود في 9 يناير 2001، وبرايان جيل المولود في 11 فبراير 2001، ويريمي بينو المولود في 20 أكتوبر لعام 2002، فضلاً عن نجم المُباراة الأول جافي المولود في 5 أغسطس 2004.

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

التعليقات

التنقل السريع