القائمة الرئيسية

الصفحات

عاجل. إسرائيلي يُدير الحملة الانتخابية للقذافي ومنافسه حفتر

 عاجل. إسرائيلي يُدير الحملة الانتخابية للقذافي ومنافسه حفتر




سيتولى مستشارٌ إعلاميٌ إسرائيلي يُقيم في إمارة دُبي، الحملة الانتخابية لسيف الإسلام القذافي وخصمه الجنرال خليفة حفتر؛ القائد العام للجيش الليبي في بنغازي، في الانتخابات الرئاسية الليبية المرتقب إجراؤها بعد شهرين، وفق تقرير نشرته صحيفة "يسرائيل هيوم" العبرية، الثلاثاء.


وأوضحت الصحيفة، أن أحد أبناء حفتر وقع -بالنيابة عن والده- اتفاقية مع شركة إسرائيلية  متخصصة في الاتصالات والدعاية والإعلان، وذلك قبل شهرين في دُبي، منوهة أن هذا المستشار أدار سابقًا حملات انتخابية ناجحة لمرشحي رئاسة ورئاسة وزراء في "إسرائيل" ودول أخرى في العالم.


وأضافت، أنه مؤخرًا توسطت عارضة أزياء إسرائيلية شهيرة تُقيم في دُبي بين المستشار الإعلامي الإسرائيلي ذاته وسيف الإسلام القذافي من أجل التوصل لاتفاق يُدير الأول من خلاله الحملة الانتخابية للقذافي، مبينة أن الاتفاق كان ضخمًا إلى درجة أن المستشار الإسرائيلي أنشأ شركة جديدة لتتولى إدارة الحملة الانتخابية للقذافي أيضًا ضد منافسه الرئيسي حفتر.


ورأت الصحيفة، أنه بغض النظر عن هوية الفائز في المعركة الانتخابية الليبية، فإن الفائز حتى الآن هو الخبير الإسرائيلي الذي سيدير كلا الحملتين عبر شركتين منفصلتين.


وأشارت إلى أن رجال أعمال من سلطنة عمان وكيانات تجارية في الإمارات تعهدت للقذافي بأن تدفع عشرات ملايين الدولارات لتمويل حملته الانتخابية، طمعًا في الحصول على عقود لشركاتهم مستقبلاً بعد فوزه في الانتخابات. في المقابل، فإن حفتر، وفق "يسرائيل هيوم"، مدعوم من مصر، وكذلك من دولة الإمارات التي تطمح لتوقيع شركاتها عقودًا لاستخراج النفط من ليبيا.

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات