القائمة الرئيسية

الصفحات

اختلافات مثيرة بين الزمالك والأهلي قبل القمة

 اختلافات مثيرة بين الزمالك والأهلي قبل القمة.




 _يواجه نادي الزمالك نظيره الأهلي، في كلاسيكو الكرة المصرية، على ملعب القاهرة الدولي، ضمن منافسات الجولة الثالثة من بطولة الدوري.

_ويتواجد تشابه غريب ومثير قبل أن ندخل في الاختلافات وهو عدم استقبال الزمالك والأهلي أي هدف في الجولتين الأولى والثانية ببطولة الدوري المصري، حيث إنه الأبيض فاز على إنبي وطلائع الجيش بنفس النتيجة 2-0، بينما الأحمر سحق الإسماعيلي برباعية نظيفة ثم الفوز على البنك الأهلي بهدف دون.

الاستقرار الإداري

_يتواجد على رأس النادي الأهلي، مجلس إدارة منتخب منذ 217 بقيادة محمود الخطيب الذي دفع الفريق إلى الأمام وحصد لقبين على التوالي بدوري أبطال أفريقيا بفضل الاستقرار الإداري.

_بالمقابل نادي الزمالك يعاني من عدم الاستقرار الإداري بعد قرار وزارة الشباب والرياضة بإيقاف مجلس مرتضى منصور عن العمل في نوفمبر من العام الماضي، بسبب وجود مخالفات مالية وتعيين لجنة مؤقتة.

_وخلال عام منذ إيقاف مجلس إدارة نادي الزمالك، لقد تولت 3 لجان تسيير الأمور في القلعة البيضاء بقرارات من أشرف صبحي، وزير الشباب والرياضة آخرها لجنة حسين لبيب.

_ومؤخرا حصل مرتضى منصور على حكم من القضاء الإداري بالعودة لقيادة الزمالك من جديد وسوف يتم تنفيذ الحكم عقب مباراة القمة غدا، عكس ما يحدث في الأهلي الذي سوف ينتخب مجلس جديد في 25 و26 من الشهر الجاري وليس انتخابات موقوفة حاليا مثل الأبيض ولم يتم تحديد موعدها بعد.

_وتلك المشاكل وعدم الاستقرار الإدارية لقد أثرت على الزمالك بالفترة الماضية رغم تحقيق الدوري المصري بمعجزة بالموسم الماضي ولكنه الفريق خسر خدمات فرجاني ساسي الذي رحل مجانا إلى الدحيل وبجانب الإيقاف لفترتين من القيد دون ضم صفقات في الصيف المنصرم والشتاء.

طريقة اللعب

_لقد كانت طريقة لعب الأهلي والزمالك متشابهة في الموسم الماضي تحت قيادة بيتسو موسيماني وباتريس كارتيرون وهي 4-2-3-1 ولكن مدرب الأحمر عدل الطريقة بداية من لقاء الإسماعيلي إلى 3-4-3 قبل أن يعود الى طريقته السابقة بالشوط الثاني ضد البنك الأهلي.

_ولذلك يمتلك الجنوب أفريقي طريقتين لعب مع النادي الأهلي سواء 3-4-3 أو 4-2-3-1 وسوف يدفع بأحدهما غدا ضد الزمالك، عكس الفرنسي باتريس كارتيرون الذي لا يفضل أي طريقة أخرى عن 4-2-3-1 ولعب بهما مباريات الموسم الجاري.

حلول محدودة

_يمتلك الفرنسي باتريس كارتيرون، خيارات محدودة في خط الوسط  مع  الزمالك وتحديدا بمركز 6 بوجود طارق حامد وبديله محمود عبد العزيز ومحمد أشرف روقا اللذيان لا ينالان ثقة المدرب.

_بالمقابل بيتسو موسيماني لديه وفرة كبيرة في خط الوسط ومركز 6 بوجود المالي أليو ديانج وحمدي فتحي وأكرم توفيق وعمار حمدي والرباعي من يلعب لا يشعرك بغياب الآخر بسبب الجودة العالية.

_ولم يبرم نادي الزمالك أي صفقة في الصيف المنصرم بسبب الإيقاف عن القيد، عكس الأهلي الذي ضم الرباعي كريم فؤاد وبيرسي تاو ولويس ميكيسوني وحسام حسن.

_وهناك تشابه بين الزمالك والأهلي في الجبهة اليسرى بوجود خيارات عدة في وجود علي معلول وأيمن أشرف بالأحمر والثلاثي أحمد فتوح وعبد الله جمعة ومحمد عبد الشافي.

_بينما الجبهة اليمنى، لا يمتلك باتريس كارتيرون سوى التونسي حمزة المثلوثي بالجبهة اليمنى عكس موسيماني ليه محمد هاني وأكرم توفيق وكذلك عمار حمدي الذي يجيد اللعب في هذا المركز أيضا بالأهلي.

حراسة مرمى في أمان

_لدى نادي الزمالك حارسين مميزين في تشكيلة الفرنسي باتريس كارتيرون وهما محمد أبو جبل ومحمد عواد، بينما بيتسو موسيماني، مدرب الأهلي لا يثق إلا في محمد الشناوي، بسبب فارق المستوى بينه وبين علي لطفي ومصطفى شوبير.

_ولذلك تم حقن محمد الشناوي بحقنة بلازما من أجل التعافي سريعا من الإصابة بتمزق في العضلة الخلفية رغم أنه عودته تحتاج إلى أسبوعين قبل لقاء القمة ولكن الحارس سيكون أساسيا غدا ضد الزمالك، لأنه صمام أمان وثقة لللاعبين وموسيماني والجماهير.


هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

التعليقات

التنقل السريع