القائمة الرئيسية

الصفحات

أسباب خضوع مسؤولي يوفنتوس للتحقيق من جانب السلطات الإيطالية

 أسباب خضوع مسؤولي يوفنتوس للتحقيق من جانب السلطات الإيطالية




ذكرت صحيفة جازيتا ديلو سبورت أن أندريا آنييلي رئيس يوفنتوس بالإضافة إلى بافيل نيدفيد نائب الرئيس والمدير السابق فابيو باراتيتشي يخضعون للتحقيق بسبب المحاسبة الزائفة في ميزانية النادي.


وقامت قوات تنفيذ القانون الخاضعة لسلطة وزير الاقتصاد والمالية بالتواجد في مقر النادي في كونتيناسا لجمع المعلومات وجميع المستندات اللازمة.


سيخضع يوفنتوس للتحقيق حول عمليات السوق التي قام بها في المواسم ما بين 2018 و2021، وتم فتح ملف من قبل المُدعي العام في تورينو بعد التحقيقات الأولية بشأن المكاسب الرأسمالية الخاطئة لدى عدة فرق في الدوري الإيطالي.


التحقيق مع يوفنتوس بسبب المكاسب الرأسمالية المزيفة


وزعمت صحيفة جازيتا أن هناك ما يقرب من 50 مليون يورو كمحاسبة خاطئة ترجع لرفع تقييمات اللاعبين الذين يتم بيعهم وإصدار فواتير مزيفة، ويأتي على رأس الذين سيتم التحقيق معهم الرئيس أندريا آنييلي.


وأضافت الصحيفة أن السلطات ترى أهمية التحقيق في بعض القضايا المتعلقة بعمليات المكاسب الرأسمالية ولاسيما تلك المتعلقة بعملية التبادل التي تمت مع برشلونة وشملت كلاً من بيانيتش وأرتور ميلو.


هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

التنقل السريع